منتدى محبى الشاعر محمد صان الدين
اسعدنا تواجدكم

القصيدة الثانية من ديوان الانسان فى الميزان "أنت"

اذهب الى الأسفل

الانسان - القصيدة الثانية من ديوان الانسان فى الميزان "أنت" Empty القصيدة الثانية من ديوان الانسان فى الميزان "أنت"

مُساهمة من طرف Dr. Monzer Saneldeen في الجمعة يناير 24, 2014 7:29 pm

أنت
أنت فى الدنيا طلــــيح ********** تائه بين الضبـــــاب
بقشور يابســــــــــــات ********** تتلهى عن لبــــــــاب
فوق شوك الحمق تعدو ********* لاهثا خلف الســــراب (1)
مدبرا من غير وعــــى ********** عن ينابيع الشــراب
ثم تمضى فى شكـــــاة ********** ونحيب واكتئــــــاب (2)
**********
أنت ترضى عن أمـــــــور ********** ليس يرضاها سواكـا
أنت تبغى الجو صحـــــوا ********** حين يبغى الغيم ذاكا
أنت ترجو الخير حكــــرا ********** مدبرا عمن عداكـــــا
ترغب الاقدار تأتـــــــــــى ********** بالذى يُرضى هواكا
إنما الأهواء شـــــــــــــــــر ********** يورد الدنيا الهلاكـا
**********
كل شىء فى الوجود الـــــــــــــــــــــــرحب يجرى بحساب
وفق تقدير حكيم ********** ليس وفقا للرغــــاب
ذلك الانسان يأتى ********* كل أسباب الخـــراب
والذى يُخشى من الأهـــــــــــــــــــــــــوال يبدو فى اقتـراب
واسأل الأنواء والأنبــــــــــــــــــــــــــاء تظفر بالجــــــواب

**********
هل صحيح أن شمس الحـــــــــــــــق فى الانسان تغرب
ومعين الصبر فيه ********من هجير الكبر ينضب (3)
ورشاد العقل عنه********ساعة التمييز يعزب (4)
ماله إن فاته ما********تشتهيه النفس يندب
أو إذا ناداه داعى الـــــــــــــحق والإنصاف يهرب
**********
كم رسول جاء للغبـــــــــــراء من رب العباد (5)
كم كتاب فيه للإنـســـــــــــــان آيات الرشاد
فاستدار الناس عنها******نحو بيداء الشراد
يحسبون الفكر أجدى*****فى الترفى والقياد
مالهم صاروا حيارى*****فى متاهات الوهاد (6)
**********
ليس وحش الناس إلا****من تخلى عن ضمير
ما غراب البين إلا*****رافل بين القصور (7)
من دماء الناس يحيا****تحت أفياء السرور (Cool
فى سبيل الغنم يأتى****كل شر مستطير
إنما الإنسان من يسعى**كأنفاس العبير
**********
علمه الاعمى بحمق****جر للدنيا الوبالا
منه ميزان الحياة القـــــــــــسط قد مال اختلالا (9)
أفسد الأجواء عمدا**** سمم الماء الزلالا
يا له من عابث قد****صال فى الدنيا وجالا
ويح عيش من أيادِ ****شوهت فيه الجمالا
**********
هل عقول العلم حلت****مشكل العيش العنيدا ؟ (10)
أم أضافت دون وعى****فوقه لغزا جديدا
قد رآه الوهم فتحا****يكفل العيش الرغيدا
إنما الانسان أضحى****للتجاريب وقودا
والذى أصلاه نارا****يبتغة منه المزيدا (11)
**********
ليس عقل المرء إلا****نيزكا خابى الضياء
فوق ظهر الأرض يسعى****فى اعتدال والتواء
مستقلا ليس يغنى النــــــــــــــــاس عن نهج السماء
إن من يمشى بنور العـــــــــــــقل يمشى فى عماء
إنما يهدى سبيلا****فى ركاب الأنبياء
**********
كل جنس دَب فوق الأ****رض يحيا وفق فطرة
ليس يعدو، أو يجافى*****مقتضاها قيد شعره
لا يحاكى، أو يجارى****فى سلوك الطبع غيره
سره المستور قد ســــــــــــاوى لدى الاخيار جهره
كل ما يبغى حياة****فى رحاب الأرض حرة
**********
لكن الانسان عنه****صبغة الخلاق نضا (12)
وانبرى يبغى حياة****وفق ما يهوى ويرضى
فاستطاب العيش فى دنيـــــــاه تلفيقا ، وركضا (13)
راح يغزو الكون طولا****مفسدا فيه وعرضا
والذى قد أبدع البـــــــــــــارى تبارى فيه نقضا
**********
حين نحى عن غرور****فطرة الرحمن تاها
فى دروب موحشات****ليس يدرى ما مداها
راح يبغى فى علوم العــــــقل تنويرا ، وجاها
طالما غنى بها فى****مسرح الدنيا وباها
فاستدارت عنه حيرى****لم تُدر جهلا شفاها (14)
**********
سيد الارض الذى فى ****ذاته وعى وحس
فوقها قد راح يسعى*****منه ظلماء، وشمس
منه عذب، منه مر****منه انسام وعكش
فى حنو منه يهنى****مثل كف الام لمس
فى جفاء منه ركل****للذى يلقى، ونهس (15)
*********
جل من فى الارض قطــــــــــــــــــــــــــعان لها خلط عجيب
فى دياجى التيه تمشى****ليس يحدوها لبيب
أى صوت جهورى****حين يدعوها تديب
قولها اصداء هذر****أو صياح، أو نحيب (16)
حين قاد الناس قهرا****ضاق فى الدنيا الرحيب
**********
شهوة الإيذاء كانت****عند بعض الناس طبعا
لا يكف الشر فى تجــــــــــواله إن راح يسعى
عقرب شالت ذُبانا****توسع الاغيار لسعا
إن شر الناس خبٌ****بِرُه أنياب افعى (17)
يا أخا النجوى تعوذ****من سقيم النفس سبعا (18)
*********
هالنى أن يزهق الانســـــــــــان نفسا ذات حس (19)
فى عنو لا يبالى****جنسه أو أى جنس (20)
جده قابيل قد أردى****شقيقا غل نفس (21)
والذى ادهى غراب****دله عن حفر رمس (22)
يالمخلوق سعى فى****الأرض يأنى كل بخس
**********
لا أرى الانسان إلا****ثعلبا قد رام صيدا (23)
سارحا بين البرارى****يبتغى قوتا ووردا
لا يبالى أو يراعى****فى أخيه الغر عهدا
لذة الدنيا اغتدت فى****حسه دينا وقصدا
ذاك أمر ليس يخفى****عنك لو أحكمت رصدا
********
إن فى الانسان قدرا****من جبلات السباع
جاءت الأديان تبغى****فيه تهذيب الطباع
عله عن وهدة الصلـــــــــــصال يسمو فى ارتفاع (24)
لكن الأهواء فيه****آثرت سقط المتاع (25)
بيد أن الموت نصب العـــــــــــين منصوب الشراع
********
ضقن بالإنسان ذرعا****والأمانى والشجون
وارتضيت العيش فى صـــــــــــت الليالى والسكون
أرصد الأطباق حولى****سابحات  كالظنون
هل أنا كالناس طبعا****كنتُ من ماء وطين ؟
لِم إذن لا ارتضى عيش****التجنى والمجون ؟
********
لا تحدثنى بشىء****من أسى الدنيا جديد
حسب نفسى ما ثوى فيــــــــها من الهم التليد (26)
إن فى قلبى جروحا****ناغرات بالصديد (27)
قد بلوت العيش والأحــــــــوال فى شتى العهود (28)
ما رأت عيناى إلا الــــــــــشر خفاق البنود (29)
**********
هل صحيح تعمر الدنـــــــــــــــيا بصيد واقتناص ؟!
واقتحام غير مشروع****وأخذ بالنواصى
لا وربى  ذاك ما يهذى****به أهل المعاصى
بل بشرع صان حقا****فيه عدل وتواص
ثم تأديب برفق****ثم زجر بالقصاص
********
يرتمى المغرور فى المــــــــــحظور كبرا أو عنادا
إن تحاول رده عن*****غيه المكروه ذادا
آفة فى الناس سارت****تملأ الدنيا فسادا
كم أمور تقتضى أن****يسلس المرء القيادا
كل ذى رشد إذا ما****جتوز المشروع عادا
********
ذاهل عن روضه من****نام عن جنى الثمار
أحمق من راح يبفى الـــــــــــــظل فى جدب القفار
عابث من رام عز العــــــــيش فى حضن الصغار (30)
انما الدنيا اجتهاد****كل أطراف النهار
من توانى فى ارتقاء الصــــــــــعب يقعد فى انكسار
*********
عصرنا عصر التدنى****والتلاحى والجحود (31)
والدعاوى فى عتو****حيرت عقل الرشيد (32)
والرؤى أطيافها قد****كذبت رأى الشهود  (33)
واللئيم الطبع باع الــــــــــــــحر فى سوق العبيد
يا زمانى لم يعد فـــــــــــــــــى القلب ركن للمزيد
********
أى داء قد أصاب النــــــــــــــــاس يسرى فى العروق
فأساء الظن كلٌ****فى خليل أو صديق
وأراب الداءُ حتى****فى قريب وشقيق (34)
بقلوب واغرات*****سار كلٌ فى طريق (35)
سلبحات فى الهم فردا****فى اضطراب كالغريق
********
من جحيم الشر هبت****تخنق الدنيا سموم
أى جمع، أى فرد قـــــــــــــــــد تغشته الهموم (36)
ومشى فى الأرض بالبـــــــــــأساء والنعمى رجيم (37)
هل دهى الانسان باغ*****أم هو الباغى الظلوم
إنما أودت به الأطماع*****والفكر السقيم
تمكتابتها بحمد بالله فى 6/2014
__________
(1) طليح = متعب تعيش فى عناء
(2) تعدو = تجرى ؛نحيب = بكاء
(3) الهجير = شدة الحر ؛  ينضب = يجف وينتهى
(4) يعزب = يغيب
(5) الغبراء = الارض
(6) الوهاد = المنخفضات والحفر الواطئة
(7)  رافل = متبختر متباهى
(Cool  أفياء = ظلال
(9) القسط = العدل
(10) العتيد = القديم الموجود ، والمراد أن مشاكل الانسان والفكر المحيرة لم يستطع العلم حلها ، بل ان العلم والعقل تولدت عنه مشكلات جديدة
(11) المراد أن العقل البشرى لا يكفى وحده دون وحى السماء لاسعاد الإنسان
(12) نضا = خلعا
(13) ركضا = جريا
(14) المراد أن العلوم الانسانية عجزت هن أن تلبى مطالب الانسان فسكتت لجهلها بأسرار الوجود
(15) نهس = نهش
(16) هذر = هذيان، نحيب = بكاء
(17) خب = خداع
(18) النجوى = التحدث فى السر
(19) هالنى = افزعنى
(20) عتو = تجبر وتكبر وطغيان
(21) غل = حقد
(22) رمس = قبر
(23) رام = طلب
(24) وهدة = منخفض،
(25) سقط = ردىء
(26) ثوى = أقام، التليد = القديم
(27) ناغرات = تغلى
(28) بلوت = اختبرت وجربت
(29) البنود = الاعلام
(30) رام = طلب، الصغار = الذل والضيم
(31) التلاحى = التلاوم، الجحود = الانكار وقلة الاخير
(32) عتو = تجاوز الحد
(33) الشهود = الحضور المشاهدون من رأوا رأى العين
(34) أراب = شكك
(35)  واغرات = حاقدات غاضبات
(36) تغشته = غطته
(37) المراد أن الشيطان فى الحالتين هو المسيطر على هؤلاء البشر والمتصرف
Dr. Monzer Saneldeen
Dr. Monzer Saneldeen
Admin

عدد المساهمات : 262
تاريخ التسجيل : 13/01/2014

https://saneldeen.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى